الثلاثاء , يونيو 28 2022
أسيد الحوتري
أسيد الحوتري

في ظلال الإمبراطورية / أسيد الحوتري

أسيد الحوتري
أسيد الحوتري

في ظلال الإمبراطورية

تأثير السياق الاستعماري على رواية (مانسفيلد بارك) للكاتبة الإنجليزية (جاين أوستين)

 

((الإمبريالية والرواية دعمتا بعضهما البعض لدرجة أنه من المستحيل، كما أُصر، قراءة الرواية دون التعامل مع الإمبريالية بطريقة ما)).

إدوارد سعيد، الثقافة والإمبريالية

 

النص الأدبي ما هو إلا نتاج مؤلِّفه، والمؤلِّف كذلك ما هو إلا نتاج مجتمعه المحلي والذي هو بالضرورة جزءًا لا يتجزأ من المجتمعات العالمية. لذلك فما النص الأدبي إلا مرآة تعكس عدة قضايا منها ما يتعلق بـالمؤلف نفسه: كسيرته الذاتية، مستواه التعليمي، ومكانته الاجتماعية، أو قضايا مرتبطة بالمجتمعين المحلي أو العالمي، وهكذا تبرز الأفكار المتداولة والأيديولوجيات، والبيئة الثقافية في النصوص الأدبية. وبناءً على هذا، من المستحيل أن يوجد عمل أدبي مستقل ومنقطع عن المجتمع، لأنّ كل مؤلف يعتمد في كتاباته بطريقة أو بأخرى على نتاجات مجتمع المحلي أو العالمي.

مانسفيلد بارك / جان أوستين
مانسيلد بارك / جان اوستين

تعد رواية (مانسفيلد بارك)، الصادرة في 1814، والتي هي الرواية الثالثة للكاتبة الإنجليزية (جاين أوستن) مثالاً جيدا لتوضيح تأثير الوضع المجتمعي، أو الظرف السياسي، أو السياق التاريخي على النص الأدبي. أسباب عدة جعلت كلا من رواية (مانسفيلد بارك)، وسياق الأحداث التاريخية في سنة 1815 بداية مرحلة بناء الأمة البريطانية، وبداية مرحلة الحفاظ على الإمبراطورية البريطانية من التفكك في النص الأدبي الإنجليزي. ومن هذه الأسباب أولا: سؤال الهوية؛ ماذا يعني أن تكون بريطانيًا؟ ما هي قيمة أن تكون بريطانيًا؟ كان سؤال الهوية سؤال حيوي في القرن الثامن عشر خاصة خلال فترات الحرب مع فرنسا، كما أن (مانسفيلد بارك) أجابت على هذا السؤال. ثانيا: ظهور الرواية الإنجليزية في القرن الثامن عشر وصدور رواية (مانسفيلد بارك) التي عالجت قضيتي بناء الأمة البريطانية والمحافظة عليها من التفكك. ثالثا: تقديم وتصوير الشرق من قبل الأعمال الفنية والأدبية الأوروبية بشكل منتظم في القرن الثامن عشر، ولقد أشارت هذه الأعمال بشكل جلي إلى توسع الإمبراطورية البريطانية في العالم. رابعا: نهاية فترة الحرب والاضطراب الذي بدأ في عام 1789 بالثورة الفرنسية وانتهى بهزيمة نابليون ونفيه عام 1815. خامسا: أعمال المؤلفين. يمكن اعتبار جيمس ميل وجيريمي بينثام علامة على تطور نظام أخلاقي وقيم جديدة أثرت على بريطانيا في القرن الثامن عشر ومن هذه القيم: الحرية الاقتصادية، الفصل بين الكنيسة والدولة، حرية التعبير، المساواة في الحقوق للمرأة، الحق في الطلاق، عدم تجريم المثلية، إلغاء الرق وعقوبة الإعدام والعقوبات البدنية…الخ. تركت كل هذه الأحداث ظلالها الواضحة على الأدب الإنجليزي بشكل عام، وعلى رواية (مانسفيلد بارك) بشكل خاص. تعتبر رواية (مانسفيلد بارك) كتابًا معماريًا شغله الشاغل بناء الأمة البريطانية والحفاظ على إمبراطوريتها. (مانسفيلد بارك) ما هي إلا رواية تربوية، تخاطب الشعب البريطاني وتطرح بين يده الكيفية الصحيحة لبناء الوطنية البريطانية والتي هي خطوة لا غنى عنها لبناء شعب موحد سيعمل على الحفاظ على تماسك إمبراطوريته. لذلك، فإن الوطنية وبناء الأمة هما الخطوتان الأوليتان نحو الحفاظ على وجود أكبر إمبراطورية في التاريخ: الإمبراطورية البريطانية.

مانسفيلد بارك جان اوستن
مانسفيلد بارك جان اوستن

تحاول هذه المقالة تسليط الضوء على تأثير السياق الاستعماري على رواية (مانسفيلد بارك) حيث سيتم البحث عن كل ما يشير إلى الاستعمار في كل من: (1) عنوان الرواية ونهايتها. (2) الجنس الأدبي (3) جو النص العام. (4) أسلوب الروائية. (5) الزمكانية. (6) الرمزية. (7) ثيمات النص. (8) الحبكة. (9) بعض اقتباسات من نص الرواية.

بعد إلقاء نظرة عميقة على العنوان، يتضح أنّ (مانسفيلد بارك) هو اسم لمكان وهنا تبرز أهمية المكان والذي لا يكون الاستعمار إلا باحتلاله! يحتوي اسم الرواية: مانسفيلد بارك (Mansfield Park) على ثلاث كلمات: رجل  (man)، ميدان  (field)، ومتنزه (park)، وعلى حرف (s) الذي يمكن اعتباره حرف إضافة (‘s) مرة أخرى، تظهر أهمية المكان من خلال الكلمتين: الحقل والمتنزه. قد تشير كلمة “رجل” في “مانسفيلد بارك” إلى “الرجل الإنجليزي” الذي يمثل إمبراطوريته الاستعمارية والذي يضيف حرف الإضافة له كلا من “الميدان والمنتزه”. يمكن صياغة العنوان من جديد بحيث يبدو كما يلي: (Man’s Field and Park)  ويصبح المعنى: حقل الرجل ومنتزهه.

فعن أي حقل ومتنزه نتحدث؟ تمثل كلمتا “الحقل” و”المنتزه” مكانين، الأوّل “الحقل” ويرمز إلى المستعمرات حيث تتم زراعة السكر والكاكاو والتبغ، والقهوة، والشاي … إلخ. ويمكن ربط كلمة “حقل” بمزرعة قصب السكر العائدة للسير (توماس) في مستعمرة (أنتيغوا). أما كلمة “المنتزه”، فيمكن أن تشير إلى الوطن: بريطانيا. ويمكن أيضًا أن ترتبط بمنزل السير (توماس) الذي اسمه (مانسفيلد بارك). المنتزه هو مكان مليء بأشجار الزهور حيث يمكن للمرء أن يرقد بسلام. وهكذا، تشير كلمة “حقل” إلى العمل في حقول المستعمرات، وكلمة “منتزه” تمثل الراحة والاستراحة في المنزل أو في البيت (مانسفيلد بارك) أو في الوطن بريطاني.

قدمت جين أوستين (Mansfield Park) أيضًا كحبل متين يجمع بين الكثير من الأشخاص مثل عائلة (برترام) وإخوتهم، وأصدقائهم، وخدمهم. (مانسفيلد بارك) هي أرض مشتركة يجتمع فوقها أشخاص كثر، تمامًا كما تجتمع في ظل السلطة البريطانية دول كثيرة ومستعمرات تم احتلالها.

عند إمعان النظر سنكتشف أن أهم أحداث الرواية تجري في البيت المسمى (مانسفيلد بارك) والذي هو المنزل الرئيسي والمكان الرئيسي في الرواية. هذا يعني أنه مركز الرواية، والأماكن الأخرى ما هي إلا هوامش، وأوضح هذه الهوامش مستعمرة (أنتيغوا). يؤكد خطاب ما بعد الاستعمار على فكرة “المركز والهوامش”، التي تكررت في الخطاب الاستعماري بشكل واضح. وهذا ما أكده إدوارد سعيد في كتابه (الاستشراق) عندما اعتبر (جين أوستن) من أولئك الذين جعلوا الاستعمار أمرًا ممكنًا من خلال تصوير الغرب كمركز، ومنزل، وقاعدة، ودفع كل شيء آخر غير غربي إلى الهامش. بالإضافة إلى ذلك، يسلط اسم الرواية الضوء على أحد محاور الرواية الرئيسية وهو المنزل والعائلة حيث يتم عرض القضايا والمشاكل والخلافات الأسرية مع العديد من الحلول الناجعة، وكل ذلك من أجل بناء أسرة بريطانية موحدة وآمنة وبالتالي بناء وأمة بريطانية موحدة وقوية، فالأسرة هي لبنة المجتمع.

تجدر الإضافة هنا إلى أن (مانسفيلد) هو أيضًا لقب قاضٍ إنجليزي: اللورد كبير القضاة (مانسفيلد) الذي ترأس قضية تتعلق بعبد أفريقي كان قد تمكن من الفرار من سفينة راسية في نهر التايمز. ولأن القانون الإنجليزي لم يكن واضحًا بشأن العبودية، فإن اللورد (مانسفيلد) لجأ مباشرة إلى المشاعر والأخلاق، وأكد على أن العبودية بغيضة في حد ذاتها، وقرر تحرير العبد الأفريقي. على العكس من ذلك تماما، فلم يتم إطلاق سراح أي عبد في رواية (مانسفيلد بارك)، لأن الكاتبة (جاين أوستن) تعتقد أن تجارة الرقيق مصدر رزق يحافظ على بقاء (مانسفيلد بارك) وسكانه، وبالتالي على الإمبراطورية البريطانية ومواطنيها.

أما فيما يتعلق بنهاية الرواية، فإنها فتتضمن أيضا علامات استعمارية واضحة، حيث ينتهي مطاف الأحداث بزواج ناجح بين (فاني) الخلوقة و(إدموند) التقي النقي، بينما كانت باقي الشخصيات الأخرى تقاسي الوحدة والبؤس أو ساقتهم الأقدار للإرتباط بأشخاص تدور حولهم الشبهات. وهنا تريد أوستن أن توضح أن الاتحاد الناجح بين المواطنين البريطانيين يجب أن يُبنى على الأخلاق والقيم، في حين أن الاتحاد القائم على الأهواء والفجور والأغراض الدنيوية لن يجلب السعادة ولن يدوم طويلًا. أرادت جاين أوستن عبر هذا الطرح أن تؤكد على أن المواطنين الصالحين هم الذين سيرثون الإمبراطورية البريطانية وهم الأقدر على الدفاع عن وحدتها ووجودها.

  أما تأثير السياق الاستعماري على نوع الرواية فيتجلى بأنه من الصعب بمكان تحديد نوع رواية (مانسفيلد بارك) وذلك لانها ممكن أن تندرج تحت أنواع عديدة، فهي رواية كوميدية، ودراما عائلية، ورعوية، ورومانسية، ورواية تعليمية. قدمت أوستن رواية (مانسفيلد بارك) وهي رواية واحدة، ولكنها تضم بين جنباتها عدة أنواع روائية وهذا ينطبق تماما على بريطانيا العظمى فهي كيان سياسي واحد، ولكنها في الواقع تضم عدة دول: إنجلترا وويلز واسكتلندا وأيرلندا ودول أخرى تم استعمارها.

أما بالنسبة إلى لجو الرواية العام فهو يفتقر عموما إلى المشاعر قوية المستمرة على طول الرواية، في بعض الأحيان يكون الجو ساخرا، وأحيانا مضحكا، وأحيانا أخرى محزنا، ولكن كل هذه المشاعر تبقى متعددة ومتفرقة دون المستوى المؤثر على القارئ. ويمكن أن نعزو ذلك إلى كون (مانسفيلد بارك) رواية تعليمية تعالج موضوع بناء الأمة والمحافظة على الدولة أكثر من أن تكون أي شيء آخر. في الرواية التعليمية تكون الحقائق أكثر وضوحا وأهمية من المشاعر. وبالتالي، يمكن الادعاء بأن جو الرواية العام هو جو تعليمي هدفه الحفاظ على الإمبراطورية البريطانية المستعمرة.

تأثر أسلوب الكاتبة (جين أوستن) بالسياق الاستعماري بشكل جلي أيضًا. يؤكد هذا الأسلوب التعليمي الذي قدمته (جين أوستن) والذي يشتمل على معلومات مباشرة عن بناء الدولة، وكيفية الحفاظ على الإمبراطورية البريطانية. بالإضافة إلى ذلك، فقد استخدمت (جين أوستن) عددًا كبيرًا من الجمل الطويلة التي احتلت معظم صفحات الرواية. يوضح هذا الأسلوب أهمية المكان على الأرض والمكان على صفحات الرواية. وهنا بالذات يتجلى الميل إلى التوسع في عقلية (جاين أوستن)، التي مارست وبكل قوة وبراعة الاستعمار من خلال السماح لجملها الطويلة، وفقراتها الكبيرة التي تبدو كجيش عرمرم باحتلال بياض صفحات الرواية.

أما بالنسبة لتأثير السياق الاستعماري على المكان في الرواية، فأنه من الواضح أن المكان يضم أربعة مواقع رئيسية: المدينة (لندن)، والريف (مانسفيلد بارك)، والميناء البحري (بورتسموث)، والمستعمرة (أنتيغوا). تسلط (أوستن) الضوء على الفرق بين الريف والذي هو محافظ في كثير من الأحيان، والمدينة التي متحررة ولا أخلاقية الغالب. على الرغم من تصوير الريف بشكل أفضل من المدينة، إلا أنه لا يزال غير مثالي وبحاجة ماسة إلى تطوير والتحسين والإصلاح أيضا. لقد ذكرت أوستن أسما لمنازل ريفية بحاجة إلى إعادة تأهيل، كما وقامت بإعداد مخططات إصلاح لهذه المنازل والتي هي: (سوثرتون) Sotherton، و(ثورنتون لاسي) Thornton Lacey، و(إيفرينجهام) Everingham، و(بارسونيج) Parsonage. بالطبع، فإن جميع شخصيات الرواية بحاجة ماسة إلى مثل هذا الإصلاح الذي هو الكلمة الأساسية لمخطط (أوستن) لبناء الأمة. يجب أن يكون هذا الإصلاح ماديًا ومعنويا، ويجب أن يشمل كل البريطانيين بصرف النظر إن كانوا من سكان المدينة أو من الريف. ومع ذلك، يمكن ملاحظة أن (أوستن) أصرت على إصلاح الريف بشكل كامل إن أمكن، لأن الريف بعد اتمام إصلاحه سيلعب دوره في وضع المدينة على الطريق القويم. وبذلك سيتحد مواطنو الأرياف والمدن البريطانية ليشكلوا جسم الأمة البريطانية التي لا تقهر. بعد بناء الأمة، يأتي دور ميناء (بورتسموث) حيث ستنطلق الأمة البريطانية الموحدة والمعدة جيدًا للدفاع عن نفسها من التهديدات الخارجية، مثل التهديد الفرنسي، ستنطلق وستبحث عن أراضٍ جديدة لاستغلال مصادرها الطبيعية ومواردها البشرية في سبيل دعم “مخطط الإصلاح” على جميع المستويات وخاصة على المستوى الاجتماعي والاقتصادي. وهنا يصل المارد البريطاني إلى (أنتيغوا)، ويبدأ الاستعمار. لكن كيف يمكن أن تشارك (أنتيغوا)، المستعمرة الكاريبية، في خطة الإصلاح التي تقترحها (جاين أوستن)؟ حسنا، ستقدم أنتيغوا الكثير من أجل هذه الخطة، ستقدم أولا: الموارد الطبيعية، مثل مزارع القصب التي يملكها (السير توماس). ثانيا: تجارة الرقيق، والتي كان السير توماس منخرطا فيها. ثالثا: الأيادي العاملة الرخيصة أو المجانية، لقد كان العبيد هم الأيادي العاملة في (أنتيغوا). رابعا: لقد قدمت (أنتيغوا) فرص عمل واستثمارات تجارية لمواطني الإمبراطورية، وأفضل مثال على ذلك من الرواية مزرعة قصب السكر وتجارة الرقيق العائدتان للسيد توماس. 

إن بصمات السياق الاستعماري واضحة أيضًا في رموز الرواية. تعتبر مسرحية (عهود العشاق) التي أداها أبطال الرواية رمزًا لبعض العلامات الاستعمارية مثل: (1) تفوق الشعب البريطاني والدونية وعدم أخلاقية الآخرين، والآخرون في المسرحية هم الألمان. تحكي مسرحية (عهود العشاق) قصة علاقة سفاح بين بارون وفتاة من الطبقة الدنيا ينتهي بها المطاف وحيدة دون زوج، ولكن مع طفل يصمها بالعار. استخدمت (أوستن) هذه المسرحية الألمانية في الرواية للتأكيد على أن الزنا والخداع والأكاذيب وكل الرذائل المقدمة في هذه المسرحية ما هي إلا رذائل مستوردة وليست جزءًا من تركيبة المنظومة الأخلاقية البريطانية وليست بالتالي جزءا من هوية الشعب البريطاني. (2) إحدى الدروس المستقاة من مسرحية (عهود العشاق) هي أن الأخطاء تحدث بالفعل، وتفرق بين الناس، ولكن هذه الأخطاء قابلة للتصحيح وأن العلاقات قابلة للإصلاح من جديد. لقد وعد البارون (أجاثا) بالزواج لكنه تركها وتزوج امرأة أخرى. أنجبت (أجاثا) طفلا سفاحا من البارون، وقاست مع طفلها لكون البارون لم يفِ بوعده. مع ذلك، وبعد عدة سنوات، وفي نهاية المسرحية يصحح البارون خطأه من خلال الزواج من (أجاثا) وهكذا تتوحد الأسرة. وفقًا لـ(أوستن)، فإن بناء الأمة البريطانية يحتاج إلى إصلاح، وتصحيح الأخطاء هو جزء لا يتجزأ من الإصلاح. الأخطاء تفرق الأمة، وتصحيحها يعيد الوحدة واللحمة لها من جديد. (3) تؤكد (أوستن) أيضًا أن التدمير جزء من البناء. لذلك، نجد أن السير (توماس) دمر المسرح الذي بناه وأدى عليه أفراد أسرته، أقرباؤه، وأصدقاء أسرته، مسرحية (عهود العشاق)، وكان هذا التدمير في سبيل بناء أسرة سليمة وصالحة. وهذا بالضبط ما فعلته بريطانيا في المستعمرات. فلقد دمرت بريطانيا ومسحت تاريخ الشعوب التي استعمرتها ليبين لها كم هي بدائية وجاهلة وغير متحضرة، ولإقناعها بقبول مهمة الرجل الأبيض الذي جاء ليخرج الناس من ظلمات الجهل إلى نور الحضارة. (4) روجت (أوستن) بكل وضوح للأخلاق والقيم لأنها تؤمن أنها عنصر فاعل في توحيد الأمة البريطانية. بالإضافة إلى ذلك، فإن “المهمة الحضارية” التي يدّعي المستعمر البريطاني القيام بها ستكون مبررة ومقنعة في حال كان المُستَعمِر ذو أخلاق عالية، وبالتالي، فإن المعارضة المحلية للاستعمار أو المقاومة الخارجية له ستكون غير واردة أو ضعيفة جدا، وهو المطلوب. بطبيعة الحال، فإن غياب المعارضة المحلية يبقي الأمة موحدة، كما أن غياب الاضطرابات الخارجية يحافظ على بقاء وثراء الإمبراطورية. يمكن رؤية أهمية الأخلاق والقيم بوضوح في مسرحية (عهود العشاق) عندما ترفض (أميليا)، ابنة البارون (فيلهلم)، الزواج من الكونت (كاسل) الغني، وتختار (أنهالت) رجل الدين الفقير لأنه رجل على خلق. كما وأن (فاني) أيضا ترفض الزواج من (هنري) المتعلق بحب الدنيا، وتختار (إدموند) رجل الدين تقي النقي صاحب الأخلاق الكريمة. مرة أخرى، تصر (أوستن) على أنه لا يمكن بحال من الأحوال خلق أمة موحدة تحافظ على امبراطورتها اعتمادا على المال والمكانة الاجتماعية إن كانتا بمعزل عن الأخلاق والقيم.

تعد الترميمات والإصلاحات التي تمت في المنازل الريفية في الرواية مجازا حيويا ورمزا مهما، إلى أمر أكثر أهمية. فمخططات ترميم وإصلاح منازل (سوثرتون)، (لاسي)، (ثورتون)، (إفرينجهام)، و(بارسوناج) ما هو إلا مجاز يشير إلى الحاجة الماسة إلى إصلاح أصحاب هذه المنازل وسكانها بشكل خاص، والأمة البريطانية بشكل عام. سيؤدي هذا الترميم والإصلاح إلى بناء أمة موحدة وقوية قادرة على الحفاظ على وحدة وسلامة أراضي الإمبراطورية البريطانية.

أن المتأمل بحبكة هذه الرواية سيكتشف أن ترابط أحداثها تصب تماما في خدمة في خدمة الاستعمار. ما هو السؤال الكبير الذي حاولت (أوستن) طرحه والإجابة عليه في روايتها؟ السؤال الرئيسي الذي يشغل بال (أوستن) هو: كيف نحافظ على الإمبراطورية البريطانية، وكيف نحميها من الزوال؟ أما الإجابة عن هذا السؤال فكان عبر التأكيد على ضرورة القيام بسلسلة من الإصلاحات أولها الإصلاح السياسي على مستوى القيادة. ثانيها إصلاح الكنسية، ثالثها إصلاح التعليم، وأخيرا إصلاح الذات وتطويرها.

تروي (أوستن) للقارئ قصتين على مستويين مختلفين في الوقت نفسه. القصة الأولى المروية على المستوى الصغير (micro level) هي قصة منزل السيد (توماس) المسمى (مانسفيلد بارك)، ولكن ما هي القصة التي ترويها لنا (أوستين) على المستوى الكبير (macro level)؟ حسنا، تعالوا معي نتعرف على القصتين في المستويين المختلفين. كان يا ما كان في قديم الزمان، كان هناك منزل يسمى مانسفيلد بارك (الإمبراطورية البريطانية). كان هذا المنزل ملكا لسيد طيب يدعى السير (توماس بيرترام) (القيادة البريطانية: الملك أو الحكومة). وكان للسيد (توماس) (بريطانيا) مزارع محلية ودولية (المستعمرات ومنها أنتيغوا). كان السير توماس تاجرا أيضا يعمل في تجارة الرقيق (حجر زاوية الاقتصاد البريطاني). من خلال العائدات المادية للزراعة وتجارة الرقيق سعى السير (توماس) لإسعاد أهل بيته (الشعب البريطاني). قدم السير توماس أيضًا لأطفاله تعليمًا جيدًا (وهو ما تقدمه بريطانيا لمواطنيها من تعليم والذي هو بحاجة لإصلاح). كما ساعد السير (توماس) عائلة (برايسس) (سكان المدينة الفقراء) من خلال السماح لابنتهم (فاني) بالعيش في منزله. بعد فترة، يغادر السير (توماس) المنزل لحل مشكلة حدثت في مستعمرة (أنتيغوا) (الأراضي الخاضعة لبريطانيا والتي تزودها بالمال والهيبة العالمية). وفي هذه الأثناء يأتي (هنري) و(ماري كروفورد) لرؤية أشقائهما في (مانسفيلد بارك). كان منزل السير (توماس) (بريطانيا) يتكون من عائلتين: عائلة (بيرترام) (سكان الريف المحافظ) وعائلة (كروفورد) (سكان المدينة الليبراليين). يقوم (هنري) بمحاولة لإغواء (ماريا) و(جوليا) (أيديولوجيات المدينة الليبرالية والتحررية تحاول السيطرة على الريف المحافظ). يبدأ هذا الإغواء تحت غطاء ثقافي: تمثيل مسرحية (نذور العشاق) (مسرحية ألمانية غير أخلاقية، ترمز إلى الأخطار المحلية والدولية: الحرب أو الثورة أو الغزو الثقافي). يعود السير (توماس) إلى المنزل ويحطم كل ما يتعلق بتلك المسرحية (وأد الأفكار الدخيلة على المجتمع البريطاني ونزع فتيل الخطر). تتزوج (ماريا) (هذا الزواج تم بموافقة السير توماس والذي سيتحول إلى أحد خطأ يرمز إلى الأخطاء التي تقع فيها القيادة البريطانية)، ثم تغادران المنزل هي و(جوليا). تبدأ قصة حب (محاولة للإتحاد) بين (إدموند) (مواطن الريف المحافظ) وماري (مواطنة المدينة الليبرالية). يقع (هنري) (مواطن المدينة الليبرالية) في حب (فاني) ويطلب الزواج منها لكنها ترفض عرضه (لا يمكن قيام اتحاد بين المواطنين غير الصالحين والمواطنين الصالحين، وبالتالي، يجب إعادة تأهيل وإصلاح المواطن غير الصالح أولا). أرسل السير (توماس) (فاني) إلى (بورتسموث) لأنها رفضت عرض (هنري) بالزواج (عقوبة نفي يقوم بها السير (توماس)، وهذا خطأ آخر يمثل أخطاء القيادة البريطانية ويدل على ضرورة القيام بإصلاحات سياسية). في نهاية الرواية، تحدث أمور تصدم الجميع: يقع (توم) مريضًا طريح الفراش (ولي عهد السير توماس، وهنا إشارة إلى القيادات الشابة في بريطانيا)، ثم تفر (جوليا) من المنزل (إشارة إلى تخلي المواطنين عن ولائهم لبريطانيا)، ودخلت (ماريا) مع (هنري) في علاقة حميمية محرمة (بعض سكان البلاد تأثروا بفساد المدينة الذي يؤذيهم ويؤذي الآخرين). انفصل (إدموند) عن (ماري) وطلقها (قاوم بعض سكان الريف اللاأخلاقية وأفكار المدينة الليبرالية التحررية). بعد ذلك، يتزوج (إدموند) رجل الدين (مواطن ريفي أخلاقي) من (فاني) (مواطنة على خلق من مدينة بورتسموث) ويصبح كلاهما القائدان الروحيان (لمانسفيلد بارك) (بريطانيا) وبعد وفاة محتملة لـ(توم) من المحتمل أن يرثا منزل (مانسفيلد بارك) (الإمبراطورية البريطانية)، وسيقودان حراكا كبيرا لبناء الأمة البريطانية وإصلاحها (إصلاحات سياسية واجتماعية واقتصادية) من أجل الحفاظ على (مانسفيلد بارك) (للحفاظ على الإمبراطورية موحدة وقوية). هذا هو ملخص القصتين المرويتين على المستوى الصغير والمستوى الكبير بعد أن فككنا تشفيرها.

وإن بحثنا عن أهم اقتباس في الرواية بحسب النقد المابعد كولونيالي، سنرى بوضوح تأثير الاستعمار على أفكار (أوستن). أخبرت (فاني) ابن عمها إدموند أنها عندما سألت السير (توماس) عن تجارة الرقيق “كان هناك صمت تام”. الصمت التام هو ما وجدته أوستن مناسبا عند التعليق عن جريمة عالمية لا تغتفر والتي تتمثل بخطف الناس من قراهم في أفريقيا وشحنهم في سفن وبيعهم في أنحاء العالم! الصمت التام هو سكوت عن الحق، والساكت عن الحق شيطان أخرس. لا توجد كلمة في هذه الرواية تدين تجارة الرقيق، على العكس من ذلك، كل الشخصيات تعاملت معها باعتبارها قضية عادية جدًا، حتى أن السير توماس لم يجد ضرورة للإجابة على سؤال فاني. وعندما لا تدين أوستن تجارة الرقيق، وتكتفي بالصمت التام، فإنها لا تدين الاستعمار صاحب على هذه التجارة التي تنطلق أصلا من المستعمرات. الرواية مليئة بالاقتباسات التي تطبع وتطبل للاستعمار، لكن المثال في الأعلى هو أكثرها وضوحا.

في الختام، بعد دراسة العنوان ونهاية الرواية ونوعها وأسلوب الكتابة والزمكانية والرمزية والموضوعات والحبكة وأحد أهم الاقتباسات، بعد كل هذا التحليل المسهب، يمكن أن يدرك بسهولة أن النص ليس متأثرا بـالسياق الاستعماري وبحسب، بل يعمل على تقوية هذا السياق وإطالة أمده. ما رواية (مانسفيلد بارك) إلا منهاج تعليمي في جلد رواية رومانسية. منهاج مدرسي يعلم المواطن البريطاني كيفية الحفاظ على بقاء الإمبراطورية الاستعمارية البريطانية من خلال بناء أمة بريطانية متحدة عبرت طبيق إصلاحات شاملة في: الأخلاق والقيم، والإدارة، والتعليم، والدين. وهكذا، أعدت (جاين أوستن) (مانسفيلد بارك) من أجل الحفاظ على السياق الاستعماري البريطاني. ولو لم يكن هناك سياق استعماري، لما رأى هذا النص النور.

في ظلال الإمبراطورية
في ظلال الإمبراطورية

 

عن admin 1

اترك ردًّا

%d مدونون معجبون بهذه: