الإثنين , أكتوبر 18 2021
حازم علي حجازي

إدوارد حداد/حازم علي حجازي

حازم علي حجازي

في تاريخ ما،
تفقد كل الإبل الصبر وتركض في وسط الصحراء
عن غضب، ترفش في الرمل
ويعلن عن موت الراعي في زمن لاحق

الشاعر إدوارد حدا، أحد الشعراء الأردنيين المهمين، وأحد الأعلام في مجال الثقافة في شمال الأردن .

إدوارد حداد

في إربد حيث تمتد السهول على ضفاف الحلم، ولد وأطل ليبدأ حياته الشعرية منذ بواكير صباه في ستينيات القرن العشرين، شاعرا حالما.

كتب إلى جانب الشعر ، المقالة والقصة القصيرة والنقد وعالج المسرح الشعري.

أصدر العديد من الدواوين الشعرية التي لاقت استحسان المتلقي والناقد على السواء:

“الأبواب الدافئة”، “النحت في الزمن الصخري” و”التحليق على إرتفاع منخفض”.
وعدد من المخطوطات، حيث كانت مجموعته الشعرية الأولى”الموت والقدر” التي كتبها في منتصف ستينيات القرن الماضي، “زمن الضيق”، “عند العبور كان نشيد الفرح معجزة”.
بالإضافة إلى أربع مسرحيات شعرية وسيرته الذاتية.

ونشر العديد من قصائده في الصحف والمجلات الأردنية والعربية.

من مؤسسي رابطة الكتاب الأردنيين، وشغل عضوية اللجنة الإدارية لفرعها في إربد، ولإبداعاته وتكريما لذكراه أطلقت بلدية إربد إسمه على أحد شوارعها.

عرف بأنه مثقف واسع الإطلاع، كان بيته صالونا ثقافيا يلتقي فيه المبدعون والمثقفون من مختلف المدن الأردنية والعربية، إنسان نبيل كريم ودود عف اللسان، حاضر البديهية وصاحب روح مرحة،صاحب موقف قريب من الهموم الوطنية والقومية.

قيل إنه شاعر تجاوز زمنه بما يسكنه من هواجس وهموم الإبداع.

رحل “رحمه الله تعالى” مبكرا عن هذه الحياة في 2 نيسان1996، تاركا شعرا وإبداعا باق ما بقي الجهد المبدع.

عن admin 1

شاهد أيضاً

حازم علي حجازي

حمد الفرحان/حازم علي حجازي

حمد الفرحان(1921-23 نيسان 2000)…واحد من الأعلام البارزين على الصعيدين: الأردني والعربي الذين تحتفظ بهم الذاكرة …

اترك ردًّا

%d مدونون معجبون بهذه: