السبت , نوفمبر 27 2021
حازم علي حجازي

الشاعر عبد الرزاق عبد الواحد/ حازم علي حجازي

حازم علي حجازي

يا صبر أيوب حتى صبره يصل إلى حدود، وهذا الصبر لا يصل

يا صبر أيوب لا ثوب فنخلعه إن ضاق عنا، ولا دار فننتقل

لكنه وطن أدنى مكارمه يا صبر أيوب أنا فيه نكتمل

وأنه غرة الأوطان أجمعها فأين من غرة الأوطان نرتحل

الشاعر عبد الرزاق عبد الواحد، شاعر عراقي من أبرز القمم الشعرية العربية في العصر الحديث.

شاعر العراق وأخر الشعراء العرب الكبار، الجواهري شيخه والمتنبي سيد قافيته، ابن حضارة تجاور الماء والظلال و النخيل فيها مع الأساطير.

أبدع في الشعر الحر ولكنه كان يميل إلى كتابة القصيدة العمودية العربية بضوابطها.

صاحب قصائد بليغة و صوت جهوري إستمد من نخيل العراق وآثار سومر وبابل كل صور الشعر الجميلة، احتفى بالقول والأسئلة وأسكن تاريخ العراق في فيء قصيدته.

لقب بشاعر أم المعارك، شاعر القادسية ، شاعر القرنين، شاعر الجيلين، شاعر النهرين و المتنبي الأخير.

صاحب “59” ديوان شعري منها: “أوراق على رصيف الذاكرة”، “في مواسم التعب” و”صبر أيوب”.
و”10″مسرحيات شعرية منها: “الصوت” و”المكان”.
و”22″رواية شعرية للأطفال والعديد من الأناشيد الوطنية.

ترجمت قصائده إلى لغات عالمية مختلفة وحصل على عشرات الجوائز والتقديرات والأوسمة عراقياً و عربياً ودولياً تقديراً لشعره الذي شكل انتقالة كبيرة في الأدب العربي الحديث.

قيل إنه أمير الشعراء العرب وأحد الأهرامات الكبيرة في عصره.

رحل “رحمه الله تعالى” تاركاً إرثا فريداً وقصائد تنساب على الألسن وبصمة أدبية لا تنسى على مر الأجيال والعصور.

عبد الرزاق عبد الواحد

—————————-
من دون ميعاد
من دون أن تقلق أولادي
أطرق علي الباب
أكون في مكتبي في معظم الأحيان
إجلس كأي زائر وسوف لا أسأل
لا ماذا ولا من أنت
وحينما تبصرني مغرورق العينين
خذ من يدي الكتاب
أعده لو تسمح دون ضجة للرف حيث كان
وعندما تخرج لا توقظ ببيتي أحدا
لأن من أفجع ما تبصره العيون
وجوه أولادي حين يعلمون

 

عن admin 1

شاهد أيضاً

حازم علي حجازي

محمد صالح النوباني/حازم علي حجازي

سلامٌ على روحك أبا صالح… يا ساكن الخلد أبشر قد تركت لنا … ذكرى نرددها …

اترك ردًّا

%d مدونون معجبون بهذه: