الثلاثاء , يونيو 28 2022

الشهيد هزاع المجالي بقلم حازم علي حجازي

حازم علي حجازي

الشهيد هزاع المجالي، رئيس الوزراء الأردني الأسبق.

من أبرز  رجالات الأردن الكبار، ومن أهم رجالات الرعيل الأول الذين يشار لهم بالبنان، زعيم بارز ورجل دولة من الطراز الرفيع.
اختط حياته السياسية بخطوات مشبعة بالإيمان الوطني والرسالة الوطنية، وصاحب فكر حر، كان عنوانه الوطن الثرى والهامة السماء.

وصفه المغفور له الملك الحسين بن طلال في كتابه “مهنتي كملك”، بأنه كان رجلاً شجاعاً، مولعا بالحرية، واسع الشعبية في سائر أنحاء المملكة.

وقلده المغفور له الملك عبدالله الأول، قلادة ذهبية أثناء فترة توليه رئاسة بلدية عمان، وساما نادرا وخاصا، أصبح يعرف لاحقا وسام أمين عمان، يلبس في الاحتفالات الرسمية تقديرا لمكانته الكبيرة.

وثق حياته في كتابه “مذكراتي”، والتي تميزت بالصراحة، وتعتبر مصدراً مهما من مصادر تاريخ الأردن والمنطقة العربية.

عرف بأنه مثلما كان أردنيا حتى النخاع، كان عروبيا حتى العظم، شديداً في الحق وحريصا على مصلحة الوطن والمواطن، صاحب أفق واسع ونظرة بعيدة، ومن الذين وضعوا أسس التفكير الديمقراطي، منفتح الذهن استن سياسة الباب المفتوح، تميز بالصراحة، ولايعرف المداهنة أو التردد، وكان يحرص على استقبال المواطنين يوما في الأسبوع، لسماع شكواهم وحاجاتهم، ابن الشعب، صافي الولاء للقيادة الهاشمية الحكيمة.

قيل إنه نبتة جنوبية أصيلة، تترجم أعمق المعاني الأردنية عبر تاريخ الدولة الأردنية.

رحل “رحمه الله تعالى” في عز شبابه وعطائه، راضياً مرضيا وزعيما نموذجا، مسطرا أحرفا مضيئة في وجدان الناس خالداً في كتاب التاريخ الأردني.
الشهيد هزاع المجالي

عن admin 1

شاهد أيضاً

حازم علي حجازي

جبران خليل جبران/ حازم علي حجازي

  أعطني الناي و غنِّ… وانس داء و دواء إنما الناس سطور… كتبت لكن بماء …

اترك ردًّا

%d مدونون معجبون بهذه: