الإثنين , مايو 23 2022
الدكتور إبراهيم أبوطالب
الدكتور إبراهيم أبوطالب

نزهة في العقول..قراءات في الشعر والكتب

الدكتور إبراهيم أبوطالب
الدكتور إبراهيم أبوطالب

نزهة في العقول.. قراءات في الشعر والكتب

 

عن دار العرب للنشر والتوزيع بمصر صدر هذا الكتاب الجديد (نزهة في العقول.. قراءات في الشعر والكتب) للناقد والأكاديمي اليمني الدكتور / إبراهيم أبوطالب.

ويعد هذا الكتاب هو خلاصةُ رحلةٍ مع الشِّعر، ومع الكُتبِ التي وقف على قراءتها في فتراتٍ زمنيَّةٍ متباعدةٍ بعضها يرجع إلى أيام دراسته للدكتوراه في جامعة القاهرة، ومتابعته للمشهد الأدبي اليمني والمصري والعربي، وبعضها يرجعُ إلى فترة تدريسه في كلٍّ من جامعتي صنعاء والملك خالد. وهي قراءاتٌ ووقفاتٌ على تجاربَ شعريةٍ يمنيةٍ وعربيةٍ، من خلال نصوص أولئك الشعراء والشاعرات، وأعمالهم مجتمعة أو مفرَّقة في الدواوين التي أصدروها، وكذا الوقوف على قراءاتٍ وعروضٍ لعددٍ من الكتب الأدبية والعلميَّة القيِّمة التي استوقفته بطرافة موضوعاتها أو بخصوصية أسلوبها المتميِّز من وجهة نظره

 

*أهمية الكتاب وفرداته*

أما عن أهمية الكتاب فقد ذُكِر بأنه”تبدو أهمية هذا الكتاب فيما جمعَهُ من تجاربَ شعريةٍ لأولئك الأعلام من الشُّعراء والشَّاعرات، وما استعرضه من كُتبٍ ومؤلفات تتميَّز بالفَرَادَة والاختلاف، ليمثِّل الكتابُ في مُجمَله لذَّة المعرفة وخصوصية القراءة، وجمال التواصل، وخلود الأثر عند التنزُّه في عقول النّاس.

وعليه، نوّه أبوطالب في مقدمته قائلا: “ومن هنا كانت الكتبُ هي القيمةُ الحقيقيَّةُ التي تُعلِي من شأنها الحضاراتُ عبرَ تاريخها المتعاقب، وتهتمُّ بها؛ لأنَّها السِّجلُ الحقيقيُّ، والمقياسُ الدالُّ على تطوِّرها، وسموها، وإضافتها لدى الأمم المتعاقبة. وما أهانَ قومٌ الكتابَ أو انتقصوه إلا أُهينوا وانتُقِصوا، ولم يعد لهم شأنٌ يُذكر، وما سطَّح قومٌ الشُّعراءَ، أو قلَّلوا من قيمتهم، والاهتمام بتكريمهم، ورفع شأنهم، إلا كانوا إلى التسطيح والجهل أقرب، وعن العاطفة وسمو الخلق الأبعد”.

نزهة في العقول .. قراءات في الشعر والكتب
نزهة في العقول..قراءات في الشعر والكتب

*أقسام الكتاب*

وكما أتى هذا الكتابُ مُحتفلًا بالكُتب المختلفة، ومحتفيًا بالتجارب الشِّعرية لعددٍ من الشعراء اليمنيين، والشعراء العرب؛ لإبراز أعمالهم والتنزُّه في عقولهم؛ واستجلاء عوالم رؤاهم، وبعض إبداعاتهم.

 

فقد انتظم هذا الكتابُ في قسمين، القسم الأول:

نُزهةٌ مع الشُّعراء، ويضمُّ أحدَ عشرَ شاعرًا وشاعرةً، كان التنزُّه معهم في حدائق أرواحهم، وبساتين كلماتهم في وقفات نقديَّة، وقراءات تقترب من جذوة أحاسيسهم، وتتعرَّف على أبرز ملامح تجاربهم بقراءات موازية لنصوصهم لا تُخضعها للمناهج الأكاديمية النقديَّة الصَّارمة، ولا تحرمها منها تمامًا، ولكنَّها تقفُ موقفًا وسطًا بين ذلك، هو موقف القارئ الإيجابي الذي يحاولُ أن يستنطقَ النصَّ بأدواته الخاصَّة، ويستجيب لما يوحي به النصُّ من دلالات وجماليات.

 

أمّا القسم الثاني:

فإنَّه نُزهَةٌ أخرى في الكُتُبِ والمؤلَّفات التي وقفتْ لديها القراءاتُ بكلِّ محبَّة، وحاولت استنطاقَ طرائق أصحابها في التأليف، ومعارفهم المكتنزة في الموضوعات، فوقفتْ لدى ثمانية كُتب:

1- قراءة عن كتاب (الإعلان بنعم الله الواهب الكريم المنان في الفقه عماد الإيمان بترجيعاتٍ في العروض، والنحو، والتصريف، والمنطق، وتجويد القرآن يَعصِمُ الذِّهنَ عن الخطأ في الفكرِ، وفي المنطقِ يعصمُ اللسان، وتتمَّاتٍ تروقُ الطالبَ والذاكرَ والكاتبَ والشاعرَ والمثابرَ على نُصحِ الرعيَّة والسُّلطان) للعلامة صَفيِّ الدين أحمد بن عبد الله السَّلَمِي (الوصَابي) الشَّهير بالسَّانَة المتوفَّى سنة (1122هـ-1710م).

2- وقراءة كتاب (برهان البرهان الرايض في الجَبرِ، والحِسابِ، والخَطَأينِ، والأقدارِ، والفَرَايض) للشيخ الإمام العلامة برهان الدين إبراهيم بن عمر البِجْلي المولود سنة (854هـ).

3- ثم قراءة (بلاغة التوهُّج في كتاب “تباريح وأمكنة” لحاتم علي).

4- ثم قراءة “أقمار في الظلِّ” لعلوان مهدي الجيلاني.. راصدُ الأقمارِ، وناقدُ الكلمةِ الطيبة).

5- ثم الحديث عن الشعر العربي المعاصر من خلال كتابيّ “الشِّعر المصري بعد شوقي” و”مسرحيات شوقي” للدكتور محمد منـدور.

6- ثم وقفة قصيرة لاستعراض كتاب (المجاوزة في تيار الحداثة بمصر بعد السبعينيات للدكتورة أماني فؤاد).

7، 8- ثم وقفات لتأمُّل الصُّورة من خلال الفنِّ التَّشكيلي الذي يعانقُ الكلمةَ، وكان ذلك من خلال تجربةُ الفنان العراقي سمير مجيد البياتي من خلال قراءتين: الأولى بعنوان: (هاجسُ اللونِ عند الفنان سمير مجيد البياتي “حين تكونُ اللوحةُ قصيدةً”)، والأخرى بعنوان: (عناق الصورة للكلمة؛ بوح الريشة بالشعر، قراءة في كتاب نصوص “عودة جلجامش المنتظر” المعرض السادس للفنان سمير مجيد البياتي).

يُذكر بأن الدكتور إبراهيم أبوطالب (أستاذ الأدب والنقد الحديث المشارك بجامعة الملك خالد الآن وجامعة صنعاء سابقا) واحدا من أبرز الأكاديمين والمبدعين العرب الذين أثروا المكتبة العربية بالعشرات من المؤلفات الأدبية والإبداعية والنقدية.

عن admin 1

شاهد أيضاً

م. علي أبو صعيليك

ماذا لو كانت شيرين أبو عاقلة صحفية في أوكرانيا وقتلت برصاصة روسية؟ / م. علي أبو صعيليك

ماذا لو كانت شيرين أبو عاقلة صحفية في أوكرانيا وقتلت برصاصة روسية؟ م.علي أبو صعيليك …

اترك ردًّا

%d مدونون معجبون بهذه: