الأربعاء , سبتمبر 22 2021
عامر طهبوب

حفل استقبال الروائي عامر طهبوب في بيت الثقافة والفنون

عامر طهبوب

أقام بيت الثقافة والفنون أمس 22 من أغسطس في العاصمة عمان، حفل استقبال للروائي عامر طهبوب، في أمسية أدارها الإعلامي رشاد أبو داود الذي تحدّث عن سيرورة الإبداع عند الروائي، وكانت هناك قراءة حول التجربة الإبداعية قدمها الأستاذ محمد العامري الذي تحدث عن النظام السردي وعن سرديات طهبوب، وأسهب في الحديث عن السرد والتاريخ في روايات طهبوب، كما تطرّق إلى الحكي في الأداء الروائي وعن التلصص على شهوة السرد، واسترسل في الحديث عن الهوية السردية المتحركة، وختم بطرح الرؤيا بين أصحاب الأرض والمحتلّ في روايات عامر طهبوب: في حضرة إبراهيم- أوراق هارون – عائدة إلى أثينا. كما أضاف متحدِّثا عن المشروع الأدبي لدى أي مبدع على الإطلاق ثم حصر المثل في تجربة طهبوب.

عامر طهبوبعامر طهبوب

ورحبت راعية المكان الدكتورة هناء البواب بالضيوف، وبالروائي، ومن ثم أحيلت الكلمة للروائي عامر طهبوب الذي استرسل في الحديث عن تجربته الإبداعية كإعلامي أولا ثم كروائي، وروى فضول الحضور في حديثه عن رواياته واستراتيجية كتابتها، وتقنياتها، وعن المعاناة التي كان يقحم نفسه فيها، بحيث لم يكن يفعل شيئا لمدة أربعة أشهر غير الكتابة، معتمدا على وجبة صباحية واحدة مكونة من خبز إيراني وبيض مقلي، أو خبز إيراني وبيض مسلوق، ويستسلم للنوم ساعات قليلة ليستيقظ على السناريو ذاته،خبز إيراني وبيض!! وتبدأ رحلة الكتابة.. كما نوّه إلى أنه يسافر إن تطلب المشهد منه ذلك، كما فعل في أحد أبواب رواياته حيث انتقل من الإمارات إلى بحر مرمرة من أجل باب!!

أخبر طهبوب قراءه سرا جميلا، وهو مشروع جديد يتمثل في السفر إلى العراق حيث سيقيم لفترة كي يكتب “رحلتي ما بين دجلة والفرات”.. وهو مشروعه الجديد المتمثل في أدب الرحلات..

“لدينا رغبة في البوح قبل أن نموت” هكذا برر طهبوب فعل الكتابة في أجناس مختلفة، لايهم الجنس الأدبي بالقدر الذي تهم فيه الكتابة كأسلوب من أساليب البوح!!

وبعد إحالة الكلمة إلى الحضور الذي تفاعل جيدا مع المنصة، تمت مناقشة قضايا أدبية مختلفة.

في ختام حفل الاستقبال، وقّع الروائي عامر طهبوب مجموعة كتب لقرائه عربونا للمحبة والثقافة الّذَيْن يجمعانه بهم.

عامر طهبوب

عن وداد أبو شنب

شاهد أيضاً

سوزان خلقي

“روت لي حكايتها” في مؤسسة شومان للدكتورة سوزان خلقي

مساء أمس الأربعاء في الخامس والعشرين من أغسطس أقامت مؤسسة عبدالحميد شومان حفل توقيع رواية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *