الإثنين , مايو 23 2022
م. علي أبو صعيليك
م علي أبو صعيليك

شهر رمضان أوفى بوعده وجيل التحرير جعله وبالا على الصهاينة / م. علي أبو صعيليك

م. علي أبو صعيليك
م علي أبو صعيليك

 

شهر رمضان المبارك أوفى بوعده، وجيل التحرير جعله وبالاً على الصهاينة

م.علي أبو صعيليك

 

ها قد انتهى الشهر الفضيل وقد أوفى بوعده في فلسطين كما كان في تاريخ المسلمين شهر الفتوحات والانتصارات، فمنذ بدايته في هذا العام كان مليئاً بالخير والبركات على الشعب الفلسطيني البطل الصامد في وجه الكيان الصهيوني الوظيفي المدعوم من الدول الإمبريالية والذي بدأنا نشعر بقرب زواله بمشيئة الله تعالى.

 

في التاريخ الإسلامي امتاز شهر رمضان رغم كل مشقاته بأنه شهر الفتوحات الإسلامية والبداية من غزوة بدر الكبرى (2 هجري)، وفيها سطر المسلمون الأقل عدداً وسلاحاً أولى انتصاراتهم في التاريخ على قريش وحلفائها بغرورها وكثرتها ووفرة عتادها مقارنة بالمسلمين في حينها، وبذلك النصر زادت عزيمة المسلمين وثقتهم وهيبتهم بعكس قريش وأعوانها حيث بدأت انكساراتها.

 

واستمرت الفتوحات الكبرى في شهر الخير وكان فتح مكة في العام الثامن للهجرة حدثاً مفصلياً في تاريخ الإسلام وما تخلل ذلك الفتح من عفو نبوي عن أهل مكة وما تبع ذلك من انتشار للإسلام وسيطرته على الجزيرة العربية.

 

لاحقاً حصلت العديد من الانتصارات الكبرى في شهر رمضان منها الوصول إلى قارة أوروبا وفتح الأندلس (92 هجري) بقيادة طارق بن زياد وموسى بن نصير والنصر على جيوش القوط في معركة وادي لكة ومنها انتشر الإسلام في عمق أوروبا، وتلتها معركة بلاط الشهداء (114 هجري) عندما وصلت الفتوحات إلى جنوب فرنسا.

 

واستمرت الفتوحات الكبرى ومنها فتح عمورية (223 هجري) بقيادة الخليفة العباسي المعتصم بنفسه والذي انتصر لنداء امرأة مسلمة بكلمتها الشهيرة “وامعتصماه”، وأيضاً معركة عين جالوت (658 هجري)، ولم يكن المسلمون حينها في حال جيدة كما هو الحال في زماننا، وعاث المغول فساداً في بغداد لكن إرادة الله تعالى جاءت للمسلمين بالملك المظفر سيف الدين قطز والقائد ركن الدين بيبرس وهزموا المغول في عين جالوت شمال فلسطين.

 

ومسك الختام معركة حطين بقيادة القائد الناصر صلاح الدين الأيوبي والتي يؤرخ بدؤها عام 1187 ميلادي بسلسلة فتوحات حتى وصلت إلى فتح بيت المقدس في 26 رمضان عام 1188 ميلادي وهذه المعركة التي ما زالت تذكر بقائدها وأنها أعادت للأمة هيبتها.

 

منذ بداية الشهر الفضيل هذا العام تلّقى الاحتلال الصهيوني عدة ضربات قوية في المناطق المحتلة من شباب جيل التحرير في عمليات نوعية هزّت الكيان الصهيوني أسفرت عن مقتل 14 يهوديا وإصابة العشرات، وجعلت مصير حكومته التي جاءت بعد مخاض عسير مرهونا بعملية ينفذها فدائي فلسطيني خارج حسابات أجهزتهم الأمنية والاستخباراتيه.

 

أحدثت العمليات التي نفذها شباب جيل التحرير ابن النقب محمد غالب ابو القيعان “عملية بئر السبع” وأبناء جنين ضياء حمارشه ورعد حازم ارتباكاً وضبابيةً في الوسط الصهيوني وزرعت في قلوبهم الرعب خصوصاً أنها جاءت من شباب بدون انتماءات معلنة لحركات التحرر الفلسطيني بقدر ما هي نمط حديث من ثورة التحرير والتي يصعب التنبؤ بوقتها ومكانها ومنفذيها.

 

المرحلة الثانية كانت في المواجهات في باحات المسجد الأقصى ومحاولات اليهود تقسيمة زمانياً ومكانياً وتصدى لهم المرابطون الفلسطينيون القادمون من مختلف مدن فلسطين حتى وصلت ذروتها ليلة السابع والعشرين من رمضان والتي تعتبر نصراً مؤازرا للمرابطين على جيش الاحتلال وأحد الشواهد على ذلك هي ردة فعل جيش الاحتلال في الجمعة اليتيمة ومحاولات استفزاز المرابطين من أجل تقديم نصر وهمي للرأي العام اليهودي ولكن بدون جدوى ولا نتائج ملموسة.

 

أما القادم وهو الأهم، رغم ما يتم ضخه من أموال وإمكانيات إلا أن استخبارات العدو الصهيوني تثبت فشلها في عدم قدرتها على توقع تفاصيله ومكانه، وهذا من مكتسبات ما قام به جيل التحرير خلال الشهر الفضيل، بحيث انتقلت المبادرة والجرأة لأصحاب الأرض الحقيقين الفلسطينيين بينما يسيطر الخوف والشك على المحتل الصهيوني في مشهد يحاكي نتائج غزوة بدر الكبرى بحيث أصبحت الهيبة لشباب جيل التحرير.

 

وفي الختام، وبعيداً عما تنشره ماكينات الإعلام الصهيونية من روايات غير صحيحة عن الواقع، فإن خبراء الصهاينة مدركون جيداً لكل الحقائق ومنها أنهم فشلوا في خلق مجتمع متجانس وكذلك فشلوا في إيجاد عمق شعبي لهم في المنطقة وكل جهود التطبيع لا تخرج عن إطارها الإعلامي، والأهم أنهم مدركون أن جيل التحرير الفلسطيني هو صاحب اليد العليا في معركة الحسم وليست مكاتب السياسة.

 

كاتب عربي

[email protected]

 

عن admin 1

شاهد أيضاً

م. علي أبو صعيليك

ماذا لو كانت شيرين أبو عاقلة صحفية في أوكرانيا وقتلت برصاصة روسية؟ / م. علي أبو صعيليك

ماذا لو كانت شيرين أبو عاقلة صحفية في أوكرانيا وقتلت برصاصة روسية؟ م.علي أبو صعيليك …

اترك ردًّا

%d مدونون معجبون بهذه: