الجمعة , أكتوبر 7 2022
الشاعر سمير وديع
الشاعر سمير وديع

سجينٌ بِأرضِ المقدس / سمير وديع

نبذة عن الشاعر المبدع سمير وديع

 

الشاعر سمير وديع
الشاعر سمير وديع

 

– الأسم/ سمير وديع أحمد محمد المنصوري.

– العنوان/ اليمن _ صنعاء.

– تاريخ الميلاد/ ٢٠/٥/٢٠٠١

– الجنسية/ يمني.

– البريد الإلكتروني/ [email protected]

– الديانة/ مسلم.

 

*المؤهلات العلمية:*

– ثانوية عامة قسم علمي بتقدير ممتاز ٩٣%.

– أدرس سنة رابعة في كلية الصيدلة _ جامعة صنعاء.

 

*اللغات:*

– لغة عربية

– لغة إنجليزية

 

*المهارات:*

– قيادة الحاسوب

– كتابة القصص القصيرة جداً (ق.ق.ج)

– كتابة الشعر العمودي

– الكتابة الإبداعية

 

*الخبرات المهنية:*

– متطوع وكاتب محتوى سابق لدى مبادرة (هُنا لأجلك).

– متطوع وكاتب محتوى حالي لدى مبادرة (فينا الحياة).

– عضو في إدارة الإشراف والتدريب لدى مؤسسة أبجديات التنموية الثقافية (مؤسسة غير ربحية).

– مدير إدارة الإعلام الجديد لدى مؤسسة أبجديات التنموية الثقافية (مؤسسة غير ربحية).

 

*المشاركات الأدبية:*

– الفوز في مسابقة ربابة الواحة النثرية في ملتقى واحة الأدب لشهر أكتوبر ٢٠٢١م.

– شهادة تميّز في فعالية بريد اليمن تكتب.

– شهادة تميّز في فعالية سطر واحد لدى اليمن تكتب.

– شهادة أفضل نص أسبوعي لدى اليمن تكتب.

– شهادة نجم الأسبوع في مؤسسة جمال أبجدي.

 

 

قصيدة للمبدع ..

سجينٌ بِأرضِ المقدس

سمير وديع

 

مِن ظُلمةِ السجنِ بين الهمّ والتعبِ

كَتبتُ شعري عَلى بحرٍ مِن اللهبِ

 

سجنٌ وغربةُ أحلامٍ ومقبرةٌ

حاشا عليّ بأن أجثو على رُكبي

 

أصبرُ وَأعلمُ أن النصرَ موعدُنا

وَيجهلون بأن الموتَ مِن طلبي

 

أتعرِفون لماذا السجن يجمعُنا؟

أحرارُ نحنُ وَلا نخضعْ لِمُغتَصِبِ

 

لِأنني حُر لا أرضى بِطاغيةٍ

صبرتُ حتى ألفتُ العيشَ فِي رَهَبِ

 

حملتُ قُدسي عَلى ظِهري بِأكملها

وَالكونُ يغرقُ فِي التشكيكِ وَالرّيَبِ

 

لِمَن أعيشُ؟

وَأرضي نارُ موقدةٌ

لِمَن أعيشُ؟ لِمَن! يَا أمّة العرَبِ

 

أهكذا الحُرُّ يُجزى العيشَ يَا عربٍ؟

أم هكذا الغزو يقتُلُنا، بِلا سببِ؟

 

مُصيبَتي أن صهيوناً يُقاتِلُني

مُصيبَتي أن كُلّ الكون يُدرِكُ بِي

 

يَا غاصِباً بِكلابٍ أرضَ بَلدتِنا

لقد أصبتَ جميعَ العُربِ بِالكَلَبِ

 

إنّي سجينٌ أعُدُّ الوقتَ فِي لهفٍ

لِأكون حُرّاً..

فَمَن يُنجيكَ مِن غضبي؟

 

فَقُل لهم أيّها السجّان فِي عُنقي:

لّسنا نُذلُّ لِسمسارٍ وَمُغتّصِبِ

 

لَنا صباحٌ إذا اختالوا بِليلَتِهم

وَقد لمسنا ضياءَ الفجرِ عَن كَثَبِ

 

عن admin 1

شاهد أيضاً

عِمَادُ الدِّينِ التُّونِسِيُّ

أهم/عِمَادُ الدِّينِ التُّونِسِيُّ

  أهم عِمَادُ الدِّينِ التُّونِسِيُّ     “سِيلْيُومُ”بُحَّةُ صَوْتٍ ، صِغْتُهَا بِدَمِي مِنْ غُصَّةٍ كُتِبَتْ …

اترك ردًّا

%d مدونون معجبون بهذه: