الثلاثاء , مايو 24 2022
شفيق العطاونة
شفيق العطاونة

لم يرحلوا / شفيق العطاونة

شفيق العطاونة
شفيق العطاونة

لم يرحلوا

شفيق العطاونة

 

شَقُّوا حجابَ الموتِ وانتصروا

من بين آلافِ الرُّؤى عبَروا

 

ما ودّعوني عند نفّرتِهم

لم يرحموا قلبا به عَمَروا

 

لم يرحلوا واللّهِ عن خَلَدِي

ملْءُ الدُّنا والسّمعُ والبصرُ

 

أطنابُهم في الشّمسِ ضاربةٌ

وجذْرُهمْ في الأرضِ يعتمرُ

 

القبرُ من طُهرِ الجَنابِ غدا

نبتَ الرُّبا، بالجودِ ينهمرُ

 

ما مات من عمّتْ فضائلُهم

أو جاوروا العلياءَ، وانصهروا

 

أرويتمُ قفْرَ القلوبِ شذًا

وهل بذارُ العرْفِ تندثرُ

 

كنّا بهم تعلو بيارقُنا

ومن إزارِ الطُّهرِ نأتزِرُ

 

يتّمتمونا بعدَ فرقتِكم

لكنّنا بالذّكرِ نَدّثِرُ

 

رغم الحصادِ المُرِّ يؤلمُنا

إنّا على سهمِ النّوى صُبُر

 

ربّاه أكرمنا بصحبتِهم

نُسقى الرّضا والكسرُ ينجبرُ

 

وارفقْ بعبدٍ ضاق كَلْكَلُهُ

ولا تَلُمْهُ؛ إنّهُ بشرُ

 

عن admin 1

شاهد أيضاً

شفيق العطاونة

إلى العمال في عيدهم / شفيق العطاونة

(إلى العمال في عيدهم) شفيق العطاونة   إلى العمال أسمى الأمنياتِ وبوحُ الشّوق في دوحِ …

اترك ردًّا

%d مدونون معجبون بهذه: