الأربعاء , سبتمبر 22 2021
أمين الملحاني

معترك / أمين الملحاني

أمين الملحاني
حين تُكسر ذاتك
لا تتخلَّ عنك
حاول أن تعيدك كما كنت
ولتبقي على سكونك تعلّم كيف تُصنع بالانتظار الجبائر؟
اكبح جماح رغبتك في الحك
وابكِ قدر ما تشاء..
سينصحونك بالبتر
وخوفا على ما تبقى منك ستقدم عليه
وستدرك متأخرًا أن القطع المتناثرة على حافتي رقعتك كانت أنت..
أن تنصلك عن جزئك المستأصل لا يعني فقدانك للشعور به.
إن عدم وجوده لا يعني استطاعتك الوقوف ساكنا أمام السهام التي تصوّب نحوه
سيميل ما تبقى من وجودك
وستشعر بالنار المستعرة فيما احتطبته منك..
ولا بأس بهذا كله!
لكن
كيف ستتجاوز مشهد استيقاظك كل يوم بحثا عنك؟
من سيحمل أحلام نومك على الاعتراف بجزئك المتبقي وحده؟
أين سيتوقف قلمك عن إكمال حواف خارطتك؟
أي عين ستغمض بجفن واحد، وأي باب سيثني اللصوص عن ولوجه بدرفة واحدة؟
لعنة التخلي أبدية يا صديقي..

عن وداد أبو شنب

شاهد أيضاً

ناصر أبوحاكمة

يوم الرّحيل / للشاعر ناصر أبو حاكمة

                عزفَ الفؤادُ بنايِهِ الخلاقِ أنشودةَ النسيانِ والإملاقِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *