السبت , ديسمبر 3 2022

admin 1

تطبيق القانون بين نزوة الاستبداد وضرورة الإنصاف/ سميرة بيطام

سميرة بيطام

  تطبيق القانون بين نزوة الاستبداد وضرورة الإنصاف سميرة بيطام   يعتبر القانون المادة الأساسية للاحتكام إزاء الخلافات والنزاعات على مدى قرون من الزمن ، بداية من قانون حمو رابي العراقي وصولا الى تشريعات مغاربية تتلمذت على قانون دولة نابليون وجلعت منه المرجعية لصون الكرامات واسترداد الحقوق ،لكن بطريقة لا …

أكمل القراءة »

أسميتها / ماهر باكير دلاش

ماهر باكير دلاش

أَسَمَّيْتَهَا؟ ماهر باكير دلاش  لِأَقْتَلِعَ ذَلِكَ الضَّوْءَ الَّذِي يَصْحُو, أَسَمَّيْتُهَا عَلَى أَطْرَافِ الظَّلَامِ الَّذِي يَسْكُنُهَ مَأْزِقُ التَّسْمِيَةِ يُنْطِقُنِي صَمْتًا تَنْحَنِي عَلَى شَرَفِهَا الوُرُودُ. مُعْضِلَتُي… مَاذَا أُسَمِّيكَ وَقَدْ اِحْتَارَتْ فِيكَ الحُرُوفُ؟! مَاذَا أُنَادِيكَ؟ وَصْمَتُي المُخْتَنِقُ يَعْتَقِلُ صَوْتِي!! وَكَانَ (صَوْتُهَا) كَائِنٌ فِي صَوْتِي!! *** كأن وَجَّهَهَا سَرَابًا وَأَنِينًا كَأَنَهَا تَتَنَصَّلُ مِنْ وَجْهِهَا …

أكمل القراءة »

يرى بأن الألم مطبخ الكتابة *الكاتب اليمني سليم المسجد:* *السجن وحدة وموت لكني استطعت تجاوز هذه المحنة* حاورهُ: يوسف عبدالرحيم النهاري

يوسف عبد الرحيم النهاري

    يرى بأن الألم مطبخ الكتابة *الكاتب اليمني سليم المسجد:* *السجن وحدة وموت لكني استطعت تجاوز هذه المحنة* حاورهُ: يوسف عبدالرحيم النهاري (طالب بقسم الصحافة، كلية الإعلام- جامعة صنعاء). – 13/ يونيو 2022م     يتجلى شعرا ويفيض سردا وحبا ويزاول العمل في الصحافة الثقافية بمهنية واقتدار، دون أن …

أكمل القراءة »

المبنى والمعنى في المجموعة القصصية (البحث عن مساحة) لتيسير نظمي/ أُسَيْد الحوتري .

أسيد الحوتري

  المبنى والمعنى في المجموعة القصصية (البحث عن مساحة) لتيسير نظمي  أُسَيْد الحوتري كثيرة هي العوامل التي تجعل من نص ما نصا أدبيا، ولعل أبرز هذه العوامل تناغم مبنى النص مع معناه، أو شكله مع مضمونه. هذا التناغم ليس بالأمر اليسير، ويغفل عنه الكثير، بل قد لا يستطيعونه، فنجد نصوصا …

أكمل القراءة »

“الكبر” / ماهر باكير دلاش 

ماهر باكير دلاش

  “الكبر” ماهر باكير دلاش    لطالما يتساءل المرء عن مفهوم الكبر؟ إجابات تتلاطم في الرأس! هل هو التقدم في العمر؟ ام هو فقدان المرء للشغف في الحياة؟ ام هو التوقف عن الحب والعطاء؟ نتصارع مع أنفسنا للوقوف على إجابة شافية، ولن نجد طالما كان التفكير في معنى الكبر من …

أكمل القراءة »

الحضارة الإسلامية وحضارة اللقطاء ما زالت الحقيقة البديهية الفطرية قائمة كما خلق الله عليها عبيده: * الدين عند الله الإسلام*/ ماهر باكير دلاش 

ماهر باكير دلاش

  الحضارة الإسلامية وحضارة اللقطاء ما زالت الحقيقة البديهية الفطرية قائمة كما خلق الله عليها عبيده: * الدين عند الله الإسلام* ماهر باكير دلاش    والحيود او التجرد من هذا الدين بأي شريعة وضعية كانت ما هو إلا انسلاخ عن حكمة خلق الله لنا، وانحراف عن الفطرة. “العولمة والعلمنة” ما …

أكمل القراءة »

فوز بيت الشعر بالشارقة بيت الشعر بالشارقة يفوز بجائزة الأمير عبدالله الفيص

محمد عبدالله البريكي مدير بيت الشعر في الشارقة

  فوز بيت الشعر بالشارقة بيت الشعر بالشارقة يفوز بجائزة الأمير عبدالله الفيصل   أعلن الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة ورئيس مجلس أمناء أكاديمية الشعر العربي الأحد عن أسماء الفائزين بجائزة الأمير عبدالله الفيصل للشعر العربي في موسمها الرابع، بحضور أعضاء مجلس الأمناء. وفاز …

أكمل القراءة »

نبذة عن كتاب الموروث التاريخي هل كان تاريخنا جحيماً؟ ماهر باكير دلاش

ماهر باكير دلاش

    نبذة عن كتاب الموروث التاريخي هل كان تاريخنا جحيماً؟ ماهر باكير دلاش تتعالى الأصوات وتصاغ الأفكار وتبتكر الفرضيات والنظريات لتشويه الصورة المشرقة للتاريخ الإسلامي، بإقناع الشباب المسلم ان هذا التاريخ قام على القتل والتنكيل والفسق والمجون، وان الإسلام انتشر بحد السيف، حسنا، إذا كان تاريخنا جحيماً فهل يسعنا …

أكمل القراءة »

عَن السِّجن وأشياءٌ أخرى- مجموعة شعريَّة للأسير ناصر أبو سرور (هل الخصوصيَّة الشعريَّة كائنة؟)  / سليم النجار

سليم النجار

  عَن السِّجن وأشياءٌ أخرى- مجموعة شعريَّة للأسير ناصر أبو سرور (هل الخصوصيَّة الشعريَّة كائنة؟)  سليم النجار توطئة – الأسير ناصر أبو سرور ينحدر من قرية بيت نتيف المُهجَّرة. – سكَّان مخيم عايدة للاجئين- قضاء بيت لحم. – من مواليد ١٥/ تشرين الثاني/ ١٩٦٩. – اعتقل في الرابع من كانون …

أكمل القراءة »

سليل الهواشم / ماهر باكير دلاش 

ماهر باكير دلاش

  سليل الهواشم ماهر باكير دلاش    سَلُوْا التّارِيخَ عَنْ الْهَوَاشِمِ صَوْلَتُهُمْ   فِي صَلِيلِ الْمَكَارِمِ أَدْرَكُوا الْفَتْحَا   قُلْتُ وَرَدَّدَتْ الْأَيَّامُ مَعِي و   أَسْهَبَ الدَّهْرُ فِي صَوْلَاتُهِمْ شَرْحَا   قَوْمٌ إذَا سَلُّوْا سُيُوفَهُمْ رَأَيْتَهَا   وَ الْمُورِيَاتُ كَانَتْ تَحْتَهُمْ قَدْحَا   سُيُوفُهُم مَصْقُولَةً عَلَى الْعِدَا   تَسْبِقُهُمْ إلَى …

أكمل القراءة »